الشيخ سعود بن صقر القاسمي يعتمد خطط التوسع والتطوير في سيراميك رأس الخيمة

سيراميك رأس الخيمة بالإمارات العربية المتحدة ترفع سعة الإنتاج في الهند وبنجلاديش

كتبه: مارتن دوكوبيل

رأس الخيمة (رويترز) صرح الرئيس التنفيذي لشركة سيراميك رأس الخيمة لـ«رويترز» إن الشركة ومقرها الإمارات العربية المتحدة، والتي تعد إحدى أكبر الشركات المصنعة لبلاط السيراميك، تعتزم استثمار 80 مليون دولار أمريكي هذا العام في توسعة مصانعها في الهند وبنجلاديش، فضلاً عن تحديث التكنولوجيا في مصانع أخرى.

قال عبدالله مسعد "نخطط للتوسع في هذا العام،" مضيفًا أن مصنع الإنتاج الهندي الجديد سوف يبدأ العمل في يونيو.

سجلت الشركة، التي تقوم بصناعة بلاط سيراميك الجدران والأدوات الصحية بالإضافة إلى بلاط الأرضيات، والتي هي مملوكة جزئيًا للعائلة الحاكمة في إمارة رأس الخيمة، أربحًا تقدر بـ3.5 مليار درهم في العام الماضي.

"هذا العام لدينا نفقات رأس مال تقدر بـ80 مليون دولار أمريكي."

تسعى الشركة إلى رفع الإنتاج السنوي في الهند إلى 800.000 قطعة تقريبًا من الأدوات الصحية من 300.000 قطعة لتلبية الطلب المتزايد.

بالإضافة إلى الهند، فإن الشركة تدير مصانع في الإمارات العربية المتحدة، والتي تسيطر على حوالي 70 في المائة من القدرة الإنتاجية الإجمالية، وبنجلاديش والصين وإيران والسودان. وصل الإنفاق الرأسمالي إلى 60 مليون دولار في عام 2013.

قال مسعد أن سيراميك رأس الخيمة تخطط إلى زيادة طاقة الإنتاج السنوية بواقع 3.5 ملايين متر مربع من السيراميك عن الإنتاج الحالي والذي يقدر بـ7 ملايين قطعة وزيادة 350 ألف قطعة عن المليون من الأدوات الصحية في بنجلاديش.

تقوم الشركة أيضًا بتحديث التكنولوجيا المستخدمة في المصانع في الإمارات العربية المتحدة وفي الأماكن الأخرى. قال مسعد"خلال الشهرين القادمين، سوف نستخدم تقنيات لإنتاج أكبر قطع بلاط متوفرة على مستوى العالم".

سوف تمول شركة سيراميك رأس الخيمة، والتي يمتلك حاكم رأس الخيمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي 48 في المائة تقريبًا من أسمهما وتمتلك حكومة الإمارة 5 في المائة إضافية، توسعها مستخدمة قروض البنوك، ولكنها لم تدرس بعد إصدار سندات.

إجمالاً، تمتلك المجموعة طاقة إنتاج سنوية بواقع 117 مليون متر مربع من البلاط و4.5 مليون قطعة من الأدوات الصحية، التي تمثل أعمالها الرئيسية. يمكن للمجموعة أيضًا إنتاج 24 مليون قطعة من أدوات المائدة سنويًا.

ارتفعت أسهم الشركة المدرجة في سوق أبوظبي إلى بنسبة 24 في المائة حتى هذا الوقت من العام، متخطية بذلك ارتفاعا بنسبة 15 في المئة في مؤشر سوق الأسهم.

التوسع

قال مسعد أنه كان من المتوقع اتخاذ قرار بشأن خطط التوسع الإضافية المحتملة لهذا العام ، في أعقاب دلائل مستقبلية قوية تتعلق بصناعة الإنشاءات حيث أن سوق الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى أسواق أخرى نجحت في تخطي الأزمة المالية العالمية.

قال مسعد، "نحن ندرس فرص التوسع في أعمالنا التجارية الرئيسية، متمثلة في صناعة البلاط والأدوات الصحية. يمكن أن يكون ذلك في رأس الخيمة أو خارجها".

شهدت شركة سيراميك رأس الخيمة ارتفاع صافي أرباحها المجمعة 22 في المائة إلى 272 مليون درهم في عام 2013 في حين ارتفعت الإيرادات 11 في المائة.

في مارس، قال مصدر مطلع على هذه الشأن لرويترز أن الأسرة الحاكمة برأس الخيمة كانت تبحث موضوع بيع أسهم سيراميك رأس الخيمة؛ أرادت الأسرة بيع نسبة 25 بالمائة من الشركة بحد أدنى وربما حصتها كاملة.

قال مسعد أنه لم يستطع التعليق على الموضوع حيث أنه لم يتم إطلاع الشركة على نوايا المساهم الرئيسي بها.

(تم التعديل بواسطة أندرو تاورشيا وسوزان فنتون)

Comment Stream