الشيخ سعود بن صقر القاسمي يكرم البطل الشهيد

أبو ظبي// تم إعادة تسمية مسجد في البحرين ليحمل اسم طارق الشحي، الضابط الإماراتي شهيد الواجب في الدية، بالقرب من المنامة، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية (وام) أنباء عن الاحتفال الذي أقيم أمس للإعلان الرسمي عن المسجد الذي يحمل اسم الملازم أول طارق محمد الشحي، في مدينة زايد.

وفقًا للشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمملكة البحرين، فهذه قد تعد طريقة لتكريم الشهيد الإماراتي.

قال الشيخ عبد الله "في هذا اليوم المبارك، نشهد تسمية أحد بيوت الله باسم الشهيد طارق الشيحي، في مدينة زايد".

أعلن أيضًا أمس تسمية أحد شوارع الإمارة حيث ولد وتربي أحد مواطني رأس الخيمة الملازم الشحي باسمه. سوف يكون الشارع في شام، المكان الذي ولد فيه الشيحي، وأصدر حاكم رأس الخيمة، الشيخ سعود بن صقر القاسمي أوامره بذلك.

قال الشيخ سعود "سوف نتذكر دائما أبناءنا الذين ضحوا بحياتهم للدفاع عن الحق وحماية الأبرياء ودعم أخوانهم الذين كانوا أوفياء لوطنهم، وضاربين المثل في الشجاعة والبطولة والتضحية. أبناء الإمارات العربية المتحدة مقتنعون بواجبهم الوطني، عاكسين بذلك صورة مشرقة لولائهم لوطنهم وإخلاصهم للقيادة الحكيمة، لا يثنيهم عن ذلك أي غضب أو إرهاب بغض النظر عن أشكاله أو صوره."

ونقلت وام (وكالة أنباء الإمارات) عن الشيخ سعود قوله "الشحي الذي ذكر آنفًا ضحى بحياته دفاعًا عن أمن واستقرار مملكة البحرين وعن تعزيز الأمن الخليجي المشترك."

أقيمت جنازة الأب البالغ من العمر 41 عاماً وله أربعة من الأبناء، يوم الاثنين في شام، وحضرها أكثر من 500 مشيع. كان الشيخ سيف بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وحاكم رأس الخيمة، والشيخ هزاع بن زايد، مستشار الأمن القومي، من بين هؤلاء الذين قدموا التعازي في وفاة الملازم الشهيد.

قتل الضابط مع ضابطين من قوات الأمن البحرينية إثر انفجار قنبلة بدائية، أثناء محاولة من الشرطة لتفريق المتظاهرين الشيعة.

كان الشيخ سعود بن صقر بن محمد بن سالم القاسمي، ولي عهد إمارة رأس الخيمة، واحدًا من بين النخبة الذين زاروا أسرة الملازم الشحي. أثناء الزيارة، صلي الشيخ محمد للملازم الشحي وتحدث إلى العديد من أفراد الأسرة.

كرم ولي عهد إمارة دبي، الشيخ حمدان بن محمد، الفقيد من خلال زيارة قام بها لأسرة الملازم الشحي. أثنى الشيخ حمدان على الضابط لتضحياته التي قدمها في سبيل وطنه والواجب والشرف. كما قدم الشيخ تعازيه أيضًا لأبناء الضابط الشهيد ولأقاربه.

انضم إلى الشيخ حمدان العديد من الضباط من بينهم محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، وخليفة سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.

Comment Stream